انواع المعالجات والفرق بينها

0 29

انواع المعالجات كثيرة ومتعددة لذلك غالبًا ما يقع الكثيرون في حيرة من أمرهم عند تحديد مواصفات جهاز الكمبيوتر بما يتناسب مع متطلباتهم. لذلك ينصح وبشدة قبل الشراء الاطلاع على ميزات كل نوع من المعالجات والاستخدامات الأنسب له، بحيث تضمن أفضل أداء ترغب به.

يقصد بالمعالج عمومًا وحدة المعالجة المركزية أو ما يعرف اختصارًا بـ CPU أي Central Processing Unit. وهي ذلك الجزء الهام جدًا في عمل مختلف الأجهزة مثل الحواسيب والهواتف الذكية بحيث يطلق عليه الدماغ الخاص بالجهاز. فكل عملية مهما كانت يجب أن تتم عن طريق المعالج؛ وعليه تتوقف سرعة الجهاز وأدائه بشكل عام.

إن كنت ترغب بالتعرف بشكل مفصل على المعالج أو وحدة المعالجة المركزية يمكنك الاطلاع عليها من هنا. أما في هذه السطور سأحاول أن أقدم لك أشهر أنواع المعالجات المتواجدة ومواصفاتها. كما ستتعرف على دلالات بعض الرموز التي تراها عادةً في اسم المعالج نفسه، وطريقة اختيار أنسب معالج لك.

انواع المعالجات حسب عدد النواة

في هذه التصنيف سأذكر لك انواع المعالجات بحسب عدد النوى الموجودة فيها والتي تؤثر على سرعتها وأدائها. لكن ما رأيك بشرح بسيط ومختصر عن ماهية النواة هذه ودورها في المعالجات.

ماذا يعني النواة Core

يقصد بالنواة في وحدة المعالجة المركزية الإشارة إلى المعالج Processor الذي ينفذ المهام المطلوبة. كل نواة من الأنوية الموجودة تعمل على تنفيذ مهمة واحدة، بالتالي كلما زاد عدد الأنوية في وحدة المعالجة كلما زادت كفاءتها.
لذلك لجأت الشركات الصانعة إلى إنتاج انواع معالجات مختلفة تتضمن عددا مختلفا من الأنوية بحيث تتناسب كل منها مع مجموعة محددة من المتطلبات. فتجد معالجات ثنائية النواة وأخرى رباعية وسداسية وثمانية وحتى عشارية.
تجدر الإشارة أيضا أن شركة انتل Intel الرائدة في هذا المجال تستخدم المصطلح core في تسمية المعالجات الخاصة بها مثل Intel core i7. إياك أن تظن أن الرقم 7 يدل على عدد الأنوية الموجودة في المعالج فمثلا لا يتضمن معالج Intel core i7-7500 سبعة أنوية.

معالج أحادي النواة Single-core

تعتبر أقدم انواع المعالجات الموجودة كانت تستخدم في صناعة معظمة أجهزة الكمبيوتر الشخصية والرسمية. تتميز وحدة المعالجة المركزية أحادية النواة بقدرتها على تنفيذ أمر واحد فقط في كل مرة لذلك تفتقر لميزة تعدد المهام.
يمكن القول أنها معالجات ذات أداء منخفض في حال أردت تشغيل أكثر من برنامج أو القيام بعمليتين أو أكثر بنفس الوقت. حيث يتوجب على العملية الثانية الانتظار ريثما يقوم المعالج بتنفيذ العملية الأولى؛ ولهذا السبب يعود انخفاض الأداء.

معالج ثنائي النواة Dual-core

هي الجيل المتطور عن المعالج أحادي النواة، ومن الواضح أنه يتضمن نواتين قويتين تجعلانه يقوم بأداء وحدتي معالجة مركزية أحادية النواة.
تتفوق المعالجات ثنائية النواة من حيث الأداء كونها تعمل على اتجاهين وضمن مجموعة متغيرة من تدفق البيانات. بالتي ستتمكن من تنفيذ المهام المتعددة بكفاءة أكبر.
حتى تكون الاستفادة من قدرة هذا النوع من المعالجات بأكبر مجال ممكن يجب أن تتضمن البرامج على تقنية الترابط المتعدد المتزامن.
يمكن القول أن المعالج ثنائي النواة سريع لكنه لا يضاهي في أدائه الأجيال اللاحقة من المعالجات.

معالج رباعي النواة Quad-core

مع التطور المستمر ظهرت وحدات المعالجة المركزية رباعية النواة كنموذج متطور عن انواع المعالجات السابقة. تتضمن هذه المعالجات مميزات متعددة جعلتها تتفوق في الأداء والسرعة على المعالجات الثنائية.
من حيث البنية تتضمن 4 أنوية قادرة على توزيع العمل عليها بحيث تصبح قادرة على أداء المهام المتعددة بفعالية كبيرة. دون أن يعني ذلك زيادة سرعة أداء العملية الواحدة بحوالي 4 مرات عن غيرها.
أيضا تحتاج المعالجات رباعية النوى حتى تعمل بكفاءة أن تتضمن البرامج والتطبيقات كود SMT لأنه في حال غيابه سيؤثر ذلك على الأداء بشكل واضح.
يمكن القول أن المعالجات رباعية النوى قد حلت المشكلة لمن يرغب تشغيل العديد من البرامج في نفس الوقت. كما تعتبر أساس المعالجات المتطورة اللاحقة.

اقرأ أيضا: تسريع الكمبيوتر بأسهل وأسرع الطرق

معالج Hexa Core

واحد من أفضل انواع المعالجات ذات النوى المتعددة؛ يتضمن ستة أنوية تتيح له تنفيذ المهام بسرعات أعلى من المعالجات الرباعية والثنائية.
مع ذلك لا تلبي هذه المعالجات متطلبات مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الحديثة بل يوجد ما هو أفضل منها بكثير. كما تستخدم الهواتف الذكية معالجات ثنائية ورباعية النوى إضافة لمعالجات نوع سداسية النوى Hexa core.

معالج ثماني النواة Octa-core

كما تم إنشاء معالج ثنائي النواة من نواتين، والرباعي من أربعة أنوية، والسداسي من ستة أنوية. وجدت معالجات من ثمانية أنوية مستقلة قادرة على تسريع عمل المعالجات ورفع كفاءة أدائها مقارنة بما سبقها من انواع.
من ناحية البنية تتكون المعالجات من نوع Octa-core من مجموعة مزدوجة من المعالجات رباعية النوى قادرة على توزيع المهام فيما بينها. غالبا ما يتم استخدام الحد الأدنى من المجموعات الأساسية عند تنفيذ العديد من المهام.
يمكن القول اختصارا أن هذه المعالجات تتضمن ثماني نواة يقال لها نواة ثنائية الكود يمكن التعديل عليها للحصول على أفضل أداء.

معالج عشاري النواة Deca-core

من أحدث انواع المعالجات وأكثرها تطورا في البنية والأداء، يتضمن المعالج Deca-core عشرة أنظمة مستقلة تضمن من خلالها للمعالج أداء جبارا.
يمكن لهذه المعالجات تنفيذ وإدارة المهام بشكل يتفوق على مثيلاتها، حيث يتميز بالسرعة والقدرة الكبيرة على إنجاز المهام المتعددة.
إن كنت تقتني أحد الهواتف الذكية الحديثة فأنت تعتمد على معالجات Deca-core.

اقرأ أيضا: تسريع ويندوز 10 في خطوات سهلو وبسيطة

انواع معالجات انتل والفرق بينها

يمكن عند الحديث عن وحدات المعالجة المركزية CPU أن نذكر انواع معالجات انتل التي تصنعها شركة Intel عملاقة الإلكترونيات والمخصصة لأجهزة الكمبيوتر. وحتى تتعرف على الفرق بينها إليك ميزات كل نوع على حدى.

معالج Atom

إحدى انواع معالجات انتل التي تستخدم في أجهزة الحوسبة الصغيرة كالهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الخاصة بالإنترنت MIDs، حيث يراعى فيها إطالة عمر البطارية ومعدل استهلاك الطاقة على حسب سرعة وأداء معالجة المهام.

تضم Atom مجموعة معالجات من x86 و x86-64 وتتميز بانخفاض تكلفتها واستهلاكها طاقة منخفضة؛ مما يساهم في رخص سعر الأجهزة وجعل عمر البطارية أطول. أما أنواع معالج Atom فتختلف بحسب استخدام الأجهزة المصممة لها. فمثلًا تلك المعالجات التي لا يوجد في اسمها حرف قبل الرقم تستخدم في الأجهزة ذات الاستلاك المنخفض من الطاقة.

أما المعالجات التي يبدأ اسمها بحرف N فتستخدم للحواسيب من صنف Notebook. بينما المعالجات ذات البادئة Z فتستخدم للأجهزة المخصصة للإنترنت. في حين يدل الرقم في اسم المعالج على مستواه فكلما كان الرقم أعلى كلما دل على أداء أفضل.

معالج سيليرون Celeron

انواع المعالجات

صممت شركة انتل أيضا نوعًا آخر من المعالجات هو انتل سيليرون Intel Celeron المخصص لأجهزة الكمبيوتر ضعيفة الأداء. بمعنى أنه مناسب جدا لتلك الأجهزة التي تستخدم لتصفح الإنترنت والأعمال المكتبية.
يحمل اسم كل معالج من هذه المجموعة مؤشر رقمي يدل على أدائه وميزاته فكلما كان الرقم أكبر كلما كانت الميزات أفضل. حيث تختلف هذه المعالجات عن بعضها في كثير من المواصفات مثل استهلاك الطاقة بشكل منخفض.

اقرأ أيضا: إصلاح الفلاشة بدون فورمات بأكثر من طريقة

معالج بنتيوم Pentium

انواع المعالجات

هي إحدى عائلات معالجات انتل الشهيرة، استخدم اسم بينتيوم للإشارة إلى مجموعة من المعالجات المتقدمة يتواجد منها الآن انواع ثنائية النواة مناسبة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية كونها تتسم بالقدرة على توفير الطاقة.
كما بقية الأنواع عكفت شركة انتل إلى إرفاق رقم بكل نوع من معالجات بينتيوم يدل على مواصفاتها.

معالج كور Core

من أشهر انواع المعالجات وأكثرها استخداما، فمن منا لم يسمع عند سؤاله عن مواصفات جهاز كمبيوتر باسم معالج من نوع core على اختلاف الرقم الذي يليه.
مثلا يوجد معالجات Intel core i2 و core i3 و core i5 و core i7 وغيرها. وكي لا تقع بالخطأ الشائع لا يشير الرقم إلى عدد الأنوية في المعالج.
أرادت شركة انتل من الرقم الإشارة إلى عدد ميزات وحدة المعالجة المركزية. فكلما كان الرقم أكبر كلما دل على مميزات أكثر. تتضمن تلك الميزات الذاكرة التخزينة المؤقتة وسرعة الساعة والعديد من التقنيات الأخرى.

تنقسم انواع المعالجات من نوع core إلى المجموعات التالية:

  • معالجات core M: تعتبر من المعالجات العالية الأداء والكفاءة مخصصة لأجهزة اللاب توب والتابلت، أطلقت في عام 2014.
  • سلسلة معالجات Core i: عام 2008 أطلقت الشركة معالجات core i7 ذو المواصفات العالية، مقارنة بمعالجي core i5 و Core i3 الذين أطلقا عامي 2009 و 2010. لتتابع شركة انتل هذه السلسلة بإصدار معالج core i9 وهو باكورة هذه السلسلة الرائعة.
  • معالجات core 2: سبقت هذه السلسلة المعالجات السابقة من نوع core i، ففي عام 2006 شكلت مجموعة معالجات Core 2 64-bit نقلة نوعية عن معالجات core Due. واستخدم فيها تقنية penryn الدقيقة بالتالي أمكن وضع رقائق core 2 في معالجات أحادية النواة وثنائية وحتى رباعية.
  • معالجات core Due: كانت أولى معالجات core من شركة انتل التي أطلقتها عام 2006 كتحديث لمعالجات نوع بينتيوم إم. وأطلقت عليها اسم core Due لتستخدم في أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

معالج Xeon و Itanium

طورت شركة انتل أيضا مجموعة من المعالجات الدقيقة وأطلقت عليها اسم Itanium. كان الهدف منها الدخول في المنافسة على الحوسبة عالية الأداء HPC وتطبيقات الخادم المتطورة.

أما معالجات Xeon فهي معالجات دقيقة ذات تصميم مختلف تمامًا مع أنها تستخدم بشكل أساسي في تطبيقات الخادم ذات المستوى المتوسط.
من حيث التصميم يعتبر Xeon نسخة مطورة من المعالجات الدقيقة لشركة انتل. بينما يختلف Itanum بشكل كبير عما كان متبعًا في المعالجات السابقة ورمزه IA-64.

اقرأ أيضا: حل مشكلة بطئ الكمبيوتر ويندوز 7 وتسريع نظام التشغيل بطرق سهلة وبسيطة

الفرق بين انواع المعالجات Core i3 و i5 و i7

اخترت في هذه الفقرة أن أتحدث عن الفرق بين انواع المعالجات من نوع Intel core i وكيفية اختيار الأنسب بينها.

تعتمد معظم أجهزة اللاب توب على معالجات من هذه العائلة، وعند الرغبة بشراء أي جهاز لاب توب أول ما يجب عليك السؤال عنه هو نوع المعالج.

لا تعتبر عملية اختيار المعالج بين core i5 و core i7 أو حتى i3 صعبة ومعقدة. بل سيكون تبعًا لما ستقوم به على الكمبيوتر. لكن هناك جزئية صغيرة ربما لا يعلمها الغالبية وهي الأحرف الموجودة في نهاية اسم المعالج؛ التي لها دلالات هامة.

في البداية يشير الرقم 3 و 5 و 7 و 9 في اسم المعالج إلى قوته وأدائه ومجموعة من المميزات والمعايير. لذلك كلما كان الرقم أكبر كلما كان المعالج أفضل.

  • بشكل مبسط وقريب للمتداول بين العامة. ينصح بمعالج core i3 إذا كان الغرض من الكمبيوتر الأعمال المكتبية ببرامج مايكروسوفت اوفيس مثلا، أو تصفح الإنترنت. حيث أبدى هذا النوع أداء جيدًا جدًا.
  • بينما ينصح بمعالج core i5 إذا كان الغرض من الكمبيوتر استخدام بعض البرامج المتوسطة لأداء مهام ليست بالمعقدة مثل بعض برامج المونتاج وتشغيل مقاطع الفيديو وغيرها.
  • أما معالج core i7 أو core i9 فهو خيار رائع لتشغيل الألعاب والبرامج الضخمة خاصة تلك التي تعتمد على تقنية الأبعاد الثلاثية.

اقرأ أيضا: سعر جهاز core i7 ومواصفاته

معنى الحروف والأرقام في معالجات انتل

انواع المعالجات ‫‬

الأحرف في أجهزة الكمبيوتر المكتبية

  • حرف K: سيهمك هذا الحرف في حال كنت ترغب فيما بعد بتحسين تردد التشغيل فهو يشير إلى أن المعالج غير مقفل. بالتالي ستتمكن من زيادة سرعته وتحسين أدائه لكن سترتفع حرارته بشكل أكبر. انتبه له إن كنت ممن يدمنون على ألعاب الفيديو ويحتاجون لرفع الأداء بما يتناسب مع الألعاب.
  • الحرف F: يدل هذا الحرف على عدم وجود قسم رسومات متكامل في المعالج، بالتالي لا بد من تأمين إحدى أنواع بطاقات الرسومات بشكل منفصل تماما.
  • الحرف T: بمجرد أن ترى حرف T ضمن اسم المعالج يعني ذلك أنه يتميز بسرعة أداء ضعيفة على مدار الساعة بحيث تقل كمية الطاقة المستهلكة. إضافة لقلة الحرارة الناتجة بحيث يتناسب مع أجهزة الكمبيوتر الصغيرة.

الأحرف في اجهزة اللاب توب

  • الحرف G: يدل هذا الحرف على وجود قسم رسومات مدمج ضمن المعالج. لكن في حال وجدته ضمن اسم انواع المعالجات من سلسلة Core i فستحتاج لمعرفة الرقم الذي يليه لمعرفة الدلالة. مثلا G4 يعني وجود شريحة رسومات نوع Intel UHD وهي سيئة من حيث الجودة والأداء. بينما G7 تدل عل شريحة رسومات Intel Xe المميزة.
  • الحرف H: بمجرد أن تشاهد الحرف H في اسم المعالج تأكد أنه ذو أداء عال مميز يشبه أداء الكمبيوتر المكتبي. لكن لذلك بعض النواحي الجانبية كاستهلاك طاقة البطارية بشكل أكبر بالتالي زيادة الحرارة الناتجة عنها. كل ذلك يستوجب وجود أنظمة تبريد إضافية بالتالي زيادة سماكة وحجم اللاب توب.
  • الحرف U: على عكس الحرف G، ترمز لضعف أداء المعالج في سبيل الحفاظ على طاقة البطارية أطول فترة ممكنة. لذلك لا أظن أنك ستجده في أنواع المعالجات الحديثة المستخدمة حاليًا.

اقرأ أيضا:

برنامج لإصلاح الفلاش ميموري واستعادتها لحالة المصنع – تحميل من رابط مباشر

حل مشكلة توقف منافذ اليو أس بي عن العمل في الكمبيوتر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.